منتدى تقنيات الحاسوب
السلام عليكم
عزيزي الزائر/الزائرة يرجى التشرف بالدخول الى المنتدى إذا كنت عضواً مسجلا او التسجيل إذا لم تكن مسجلاً


للإنضمام إلى اسرة المنتدى
ملاحظة : لظهور الاقسام المهمة والروابط التي لا تظهر للزوار يجب عليك التسجيل



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اهلاً وسهلاً بكم في منتدى تقنيات الحاسوب حيث كل جديد ومفيد

شاطر | 
 

 مقالب مضحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
PIRLO
نائب المدير
نائب المدير
avatar

عدد المساهمات : 3023
المستوى : 21995
الشهرة : 2
تاريخ التسجيل : 22/06/2009
العمر : 24
الموقع : سواح

مُساهمةموضوع: مقالب مضحة   الثلاثاء يناير 12, 2010 6:18 pm


حساس كهرباء

احد الأصدقاء كان كثير المزاح ذات مرة قام بتوصيل التيار الكهربائى الى البوابة الحديدية في البيت فإذا دخل شخص ولمس الباب صاح من شدة الكهرباء وأخيرا اكتشفوا السبب بعد ان كان يقول لهم ان هناك جنا في البوابه .



--------------------------------------------------------------------------------

شائك جدا

اخبرني أخي أنه سافر هو واصدقائه الى الطائف للنزهة فاشتروا فاكهة التين الشوكي ( البرشومي ) وكان أحد اصدقائه لا يعرفها فأرادوا أن يعملوا معه مقلبا فأراد تقشيرها فسألهم فقالوا له قشرها بيدك فطار الشوك في وجهه ويديه وبدأ يصرخ من شدة الألم فقالوا له ادعك قشرها في وجهك ليزيل الشوك فزاد الألم وانتفخ وجهه فخافوا عليه فأخذوا يضعون عليه الثلج حتى يبرد وكان مقلبا اليما جدا.



--------------------------------------------------------------------------------

عمليه بسبب صمغ

يذكر أحد الإخوة عن صديقه أنهم كانوا مجموعة شباب عزاب في مسكن واحد لظروف العمل وكان واحد منهم ينام باكرا جدا فضايقهم ويريدونه ان يسهر معهم وذات يوم كان نائما وواضعا يده على خده فأحضروا صمغا أو غراء شديد القوة فوضعوه على طرف يده من جهة الخد فلما استيقظ لم يستطع فك يده فذهب الى المستشفى فأجروا له عمليتين الأولى لفك يده والثانية للتجميل .



--------------------------------------------------------------------------------

ثعبــان

قامت إحدى الطالبات بعد اتفاقها مع صديقاتها بوضع أفعى من البلاستيك في كتاب المعلمة فما إن فتحت المعلمة الكتاب حتى صرخت وأغمي عليها وتم نقلها الى المستشفى .. الموقف اثار الضحك في البدايه ولكنه ظهر بنتائج سلبية أثرت على المعلمة والطالبه التي كانت مازحة لا قاصدة ما تفعل حيث تم وضع انذار لها على ما فعلت .



--------------------------------------------------------------------------------

مقلب لذيذ

طالب يمني يدرس في القاهرة كان جائعا ولا يوجد لديه مال فعمد الى حيلة وهي : أنه اتصل بمطعم لإحضار طعام فاخر وأعطاه عنوان شقة زميله وكأنه زائر فجيْ بالطعام . فالأكل للمتصل والغرم على صاحب الشقة .



--------------------------------------------------------------------------------

أخذ ثيابهم

ليلة زفافه أخذه زملاؤه الى مكان بعيد ومن الغد رجعوا به بعد فوات ليلة العرس وبعد عام تماما اتصل بهم وقال هيا نذهب الى السباحة فوافقوا فبدأوا بالسباحة إلا عريسنا قبل سنة فإنه لم يسبح لأنه ذهب الى ثيابهم وأغراضهم فأخذها وركب سيارته ومضى ولم يرجع فذهبوا وبحثوا ووجدوه قد فعلها بهم فالجزاء من جنس العمل .



--------------------------------------------------------------------------------

مقلب ثقيل

في أحد الايام قام أخي بالاتصال بوالدة صديقه وقال لها : ابنك اليوم قد دعانا على الغداء فاعملي حسابكم قالت : إن شاء الله ، وقامت بصنع الطعام وعندما عاد ابنها قالت له : أين أصدقائك الذين دعوتهم على الغداء ، قال لها : لم أدع أحدا .. قالت : بلى دعوتهم ، فعلم انه مقلب وقاموا بتوزيع الطعام على الجيران .



--------------------------------------------------------------------------------

مزاح ثقيل

مجموعة من الشباب خرجوا في نزهة الى البر وارادوا المزاح مع أحدهم فحفروا له حفرة وكانوا ليلا وجلس أحدهم فيها بحيث لا يظهر الا رأسه ووضعوا فوق رأسه " قدرا " وأرسلوا الشخص الذين يريدون المزاح معه ليجلب لهم القدر وعندما رفع القدر وراى رأس صاحبه سقط مغميا عليه فهرع الشباب وحملوه الى المستشفى فتذكروا الذي في الحفرة وعلى رأسه القدر فعادوا اليه مسرعين فوجدوه قد أختنق وفارق الحياة وحملوه الى المستشفى الذي أخذوا رفيقهم الأول اليها فوجدوا رفيقهم الأول قد فارق الحياة ايضا .



--------------------------------------------------------------------------------

رغبة + مقلب = زواج

قد يكون العنوان مفزعا ولكن ظروف القصة سهلت حل المعادلة السابقة .. فقد حكا لي عمي ( والد مخطوبتي ) والمشهور بمقالبه الموجعة أن أحد المشايخ ظل يماطل إبنه في الزواج على الرغم من أنه خاطب وكل شيء جاهز ولم يبقى الا العرس ، وعندما شكا الولد الى عمي أباه ، قام عمي على الفور بطبع دعوات العرس ووزعها بدون علم الأب بذلك .. وقبل اليومين المحددين بدأت الوجوه تطل على الشيخ من كل مكان فأظطر أن يكمل فرحة ابنه .. وفي ثاني يوم من الزواج قام العريس وسلم على عمي وطبع على جبينه قبلة حاره ومن عاداتنا أن يسلم العريس على أبيه أو على من زوجه إذا كان يتيم الأب في ثاني يوم الزفاف تعبيرا عن شكره .



--------------------------------------------------------------------------------

سافر

عندما كان بعض الزملاء بالعمل الساعة الثامنة ليلا جمعوا نقودا وطلبوا من أحدهم أن يذهب ليشتري لهم عشاء فأخذ النقود وسافر لقرية خارج المدينة وتركهم يتضورون جوعا حتى الصباح .



--------------------------------------------------------------------------------

الإسفنجة

صليت الفريضة في المسجد وخرجت وجلست انتظر صديقي فتأخر في داخل المسجد يتحدث مع زميل له فأحببت أن أعمل له مقلبا لطيفا فأخرجت من كيسي قطعة من الإسفنج وشبعتها بالماء البارد ووضعتها في إحدى حذائيه وما هي الا لحظات حتى خرج وما أن لامست قدمه هذه القطعة الباردة حتى قفز قفزة وأطلق صيحات الفزع وهو يضع يده على قلبه ويقول لي : ضفدع ضفدع ! وكان يخاف من الضفادع منذ كان صغيرا .



--------------------------------------------------------------------------------

تمســـاح

عندما كنت في المرحلة الإبتدائية جاءت زميلة لنا بتمساح من المطاط شكله مخيف وأخذت تفعل بنا مقالب حتى جاءت صديقتنا فائدة ودسسنا لها التمساح في حقيبتها دون أن تشعر وهي منشغلة باللعب ثم طلبنا منها إخراج الواجب من الحقيبة وعندما فتحت حقيبتها صرخة صرخة عظيمة مدوية وكاد أن يغمى عليها من هول المفاجئة لولا أن تداركها الله بلطفه .



--------------------------------------------------------------------------------

أمُ الأمير

تراهن رجلان على الف درهم لو سأل أحدهما عمرو بن العاص عن أمه وهو على المنبر ، قال له أحدهما وهو يخطب : من أمك أيها الأمير ؟ فقال سلمى بنت حرمل ، تلقب بالنابغة من عنزة أصابتها رماح العرب وبيعت بعكاظ فاشتراها الفاهكة بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم ، واشتراها عبد الله بن جدعان . وصارت الى العاص بن وائل ، فولدت له وانجبت ، وإن كانوا جعلوا لك جعلا على ذلك فخذه .. ثم مضى في خطبته .



--------------------------------------------------------------------------------

أبو المقالب

حدثني صاحب المقلب عينه فقال : دخلت أنا وصديقي للصلاة فوضع حذائه على نافذة المسجد وصلى ركعتي السنة والحذاء قريب من عينيه فتركه صديقي حتى سجد فأخذ الحذاء فأخفاه من غير أن يشعر به فلما قام الى الركعة الثانية لم يشاهد حذائه فنظر ثانية وثالثة ، فلما تيقن خرج مهرولا الى خارج المسجد لعله أن يدرك السارق أما صديقي فقد انفجر من الضحك ثم أخبره بمكانه .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dante_21.yood
 
مقالب مضحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تقنيات الحاسوب :: المنتدى الترفيهي :: قسم المشاغبين-
انتقل الى: